اشتباكات في العاصمة الفرنسية خلال تظاهرة للاحتجاج على ارتفاع أسعار الوقود

2 ديسمبر، 2018 لايوجد تعليقات شؤون دولية

شارك الآلاف من المتظاهرين في العاصمة الفرنسية(باريس) في مظاهرة للاحتجاج على رفع أسعار الوقود،حيث اشتبك أفراد الشرطة الفرنسية مع متظاهري حركة “السترات الصفراء” في باريس.

وأطلقت الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين، بينما قذف محتجون رجال الشرطة بدهان أصفر،واعتقلت الشرطة 60 شخصا، على الأقل.

وكان الرئيس الفرنسي ماكرون قد تحدث بنبرة تميل للحلول الوسط في بداية الأسبوع، لكنه قال إنه لن يسحب ضريبة الوقود.

وأضاف أن رفع أسعار الوقود جزء لا يتجزأ من استراتيجية الطاقة المستقبلية لمكافحة التغير المناخي، لكنه قال إنه منفتح على الأفكار الجديدة حول كيفية تطبيق الضريبة.

ويتهم محتجون الرئيس الفرنسي بأنه “فقد الحس بهموم الناس”.

واندلعت الصدامات صباح أمس (السبت) حتى قبل أن تبدأ المظاهرة في مركز مدينة باريس، بينما أغلقت الشرطة مداخل شارع الشانزلزيه السياحي، وقامت بتفتيش الداخلين إليه.

وقامت الكثير من المقاهي والمتاجر والبنوك في الشارع بتحصين نوافذها.

وأطلقت الشرطة القنابل المسيلة للدموع لتفريق المحتجين الذين ارتدى بعضهم الأقنعة، وكانوا يحاولون إزالة الحواجز.

وقذف بعض رجال الشرطة الذين كانوا يرتدون ملابس واقية بدهان أصفر.

وبدأت احتجاجات “السترات الصفراء” على ارتفاع ضرائب الوقود ، ثم تطورت لتشمل الاعتراض ارتفاع الاسعار وتكاليف المعيشة. وشارك فيها نشطاء من كافة التيارات السياسية، بما فيها أقصى اليمين الذي حملته الحكومة مسؤولية أحداث العنف في باريس في 17 نوفمير/نشرين الثاني.

وحافظ معظم المحتجين على الطابع السلمي للاحتجاجات ، لكن أحد المحتجين قتل حين دهمته سيارة أصيب سائقها بالهلع. كما قتل سائق دراجة نارية بعد ذلك بعدة أيام حين دهمته سيارة استدارت بشكل مفاجئ.

 

 

 


الوسوم:, , ,

" حنان ناصر "

عدد المواضيع: 120 , الملف الشخصي:

محرره صحفية في مجلة الرافد الفكري