نمط غذائي صحي للوقاية من مرض هشاشة العظام

6 مارس، 2018 التعليقات على نمط غذائي صحي للوقاية من مرض هشاشة العظام مغلقة الرافد الصحي

يعتبر مرض هشاشة العظام  من الأمراض الشائعة في العالم، وخاصة في الشرق الأوسط وإفريقيا، وقد عرّفت منظمة الصحة العالمية هشاشة العظام على أنّها مرض يتسبب بنقصان كتلة العظم والأنسجة الدقيقة المكونة له، مما يؤدي إلى ضعف العظام وهشاشتها، وبذلك تزيد فرصة تعرّضها للكسور،فالعظم السليم يمر بعمليات متوازنة من الهدم والبناء بشكل مستمر، وإنّ حدوث خلل في هذا التوازن يتسبب بمعاناة الشخص من الهشاشة؛ أي بمعنى آخر يمكن القول إنّ تراجع عمليات البناء أو سيطرة عمليات الهدم وزيادتها عن المعدل الطبيعي يؤدي إلى جعل العظام هشةً وأكثر عرضة للكسر.

هناك عدة عوامل تزيد من احتمالية الإصابة بهشاشة العظام، ومن أهمها التقدم في العمر، حيث تصل العظام إلى أعلى كتلة لها عند بلوغ الإنسان الثلاثين من العمر، وبعد ذلك يبدأ الجسم بفقدان جزء من نسيجه العظميّ،وتتحدث الدراسات العلمية على أن النساء أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام مقارنة بالرجال، ويُعزى ذلك لانخفاض الكتلة العظمية لديهن وصغر حجم العظام.

 وتجدر الإشارة هنا، إلى أنّ انخفاض هرمون الإستروجين في الجسم عند بلوغ المرأة سن اليأس يزيد من احتمالية هدم العظام، وهذا بدوره يزيد احتمالية المعاناة من هشاشة العظام.

كما يؤثر اسلوب او نمط الحياة المتبع على زيادة فرصة الغصابة بهشاشة العظام، إذ إنّ التدخين وشرب الكحول من الأمور التي تزيد احتمالية الإصابة بهشاشة العظام، وكذلك ترتفع احتمالية الإصابة بهشاشة العظام في حال عدم تناول الشخص ما يحتاجه من الكالسيوم وفيتامين د.

 أما عن أعراض هشاشة العظام،فيمكن القول أنه في العادة لا يُعاني المصاب من أية أعراض، وغالباً ما تكون الكسور أولى علامات وأعراض هشاشة العظام، وتُعتبر عظام المعصم، والساعد، والعمود الفقري، والحوض الأكثر عرضة للكسور، وتجدر الإشارة هنا إلى أنّ الكسر قد ينتج عن فعل بسيط كالسعال، وقد تترتب على هشاشة العظام معاناة المصاب من نقصان في الطول بسبب انحناء ظهره نتيجةً لإصابة عظام عموده الفقريّ بالهشاشة، ومن ناحية أخرى فإنّ تعرّض عظام الحوض للهشاشة قد يجعل ممارسة الأنشطة اليومية أمراً صعباً وقد يتسبب بوفاة المصاب على المدى البعيد.

و يتم تشخيص الإصابة بهشاشة العظام من خلال إجراء فحص كثافة العظم(DXA)لمنطقتي الحوض وأسفل الظهر، ويمكن إجراء فحص كثافة العظم لأسفل القدم واليد في بعض الحالات، ولا بد من معرفة التاريخ العائلي والطبي للمصاب، وسؤاله عن العوامل التي تزيد احتمالية إصابته بالهشاشة مثل تناول الهرمونات القشرية السكرية، ويقوم الطبيب كذلك بفحص المصاب جسدياً لملاحظة حدوث تغير في الطول أو تقوسٍ في الظهر، هذا وقد يطلب الطبيب إجراء فحوصاتٍ مخبرية كفحص تعداد الدم، وتركيز فيتامين د، والكالسيوم، والفوسفور في الدم، ونسبة وفحص هرمون الغدة الدرقية، وغيرها.

وفي استعراض لاهم الأطعمة التي يمكن ان تساهم في الوقاية من مرض هشاشة العظام،فيمكن تصنيف هذه الاطعمة إلى أقسام تحتوي على عناصر غذائية مهمة لصحة العظام بشكل خاص”

(1)عنصر الكالسيوم: فالكالسيوم يلعب دورا في الحفاظ على قوه العظام والأسنان الخاصة بك، فضلا عن عمل قلبك والأعصاب وتخثر الدم وللاسف الكثير من الناس لا يأخذون الكمية اليومية المطلوبة من الكالسيوم،ومن المصادر الغذائية الغنية بالكالسيوم نذكر،منتجات الألبان،والخضروات الخضراء(كالبروكولي والكرنب)،الاسماك،والمسكرات كاللوز والجوز البرازيلي.

(2)فيتامينD:هذا هو الفيتامين الذي يقوم بالذوبان في الدهون التي يتم تناولها من المواد الغذائية ويحصل عليه الجسم إذا تعرض للاشعه فوق البنفسجية من الشمس لأنها تزيد من إنتاج فيتامينD في البشرة، وفيتامين (D) ضروري لامتصاص الكالسيوم لذلك فمن الضروري توفره مثل الكالسيوم، ومن أهم مصادر هذا الفيتامين ما يلي :

*أشعه فوق البنفسجية من الشمس ،وذلك بالتعرض لمده 10 إلى 15 دقيقه للشمس على يديك والوجه والمفاصل وهذا لا يقل عن مرتين في الأسبوع وعادة ما تكون كافيه لتوفير فيتامين (D) للتوليف الكافي مع الكالسيوم.

*منتجات الحليب.
*سمك السلمون والماكريل وسمك التونة.
*صفار البيض.
* لابد من الحفاظ على التوازن بين الأطعمة عاليه البروتين في النظام الغذائي الخاص بك، وتشمل هذه الأطعمه اللحوم والمأكولات البحرية والدواجن والبيض والجبن والفاصوليا والألبان.

(3)عنصر الفوسفور:وهو يدعم بناء العظام وغيرها من الانسجه خلال النمو، هناك وفرة واسعة من هذا العنصر في الأطعمة، لذلك ليس من الصعب الحصول على كميات كافيه منه ومن أهم مصادره:الحليب والجبن،اللحوم، الحبوب، البيض،المكسرات، الأسماك.

وهناك العديد من الفيتامينات والمعادن الأخرى التي يمكن أن تلعب دورا في منع هشاشة العظام، فلابد من توفير الغذاء المتكامل والابتعاد عن العناصر التي تحتوي على الدهون الغير مشبعة لأنها تدمر العناصر الأخرى بالطعام مما يسبب خلل كامل في النمو وعمل الأجهزة بالجسم ومنها العظام

 

 


الوسوم:, , ,

" حنان ناصر "

عدد المواضيع: 229 , الملف الشخصي:

محرره صحفية في مجلة الرافد الفكري