متظاهرين يهود يصفون “ترامب” برئيس الكراهية خلال زيارته لكنيس في ولاية بنسلفانيا

1 نوفمبر، 2018 لايوجد تعليقات شؤون دولية

أفادت مصادر صحفية ،أن زيارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب لكنيس يهودي في مدينة بيتسبرغ في ولاية بنسلفانيا،لم تسر بشكل ايجابي ،حيث استقبله آلاف المتظاهرين المحتجين ، فيما أصدرت قيادات يهودية في المدينة بيانا ،حملت فيه الرئيس الامريكي مسؤولية “الهجوم الإرهابي الذي استهدف الكنيس السبت وذهب ضحيته 11”.حسب ما جاء في البيان.

ومنذ وصول ترمب إلى البيت الأبيض في يناير 2017 زادت هجمات الكراهية التي تستهدف اليهود، وأقليات أخرى، يقف وراءها متعصبون بيض مؤيدون له وفقاً لإحصاءات رسمية، كما زادت المظاهرات والاحتجاجات التي يقوم بها من يسمون بالنازيين الجدد.

وقال بيان وقع عليه قيادات يهودية في بيتسبرغ ونشر الأحد “السيد ترمب على مدى السنوات الثلاث الماضية شجعت كلماتك وسياساتك المتعصبين البيض، وأنت تتحمل مسؤولية الهجوم”.

ودعا هؤلاء في البيان الذي نشرته وسائل إعلام أميركية الرئيس “إلى التنديد الكامل بالقوميين البيض ووقف استهداف جميع الأقليات وتعريضها للخطر، ووقف اعتداءك على المهاجرين واللاجئين، والإلتزام بالسياسات الديمقراطية التي تعترف بكرامة جميعنا”.

ولاحظت صحيفة “واشنطن بوست” ومجلة “ذا نيويوركر” في تقريرين منفصلين نشرتهما الثلاثاء، أن الرئيس بالخطاب الذي كان يتبناه على مدى السنوات الثلاث الماضية، يتحمل مسؤولية الهجوم على الكنيس اليهودي.

ورغم العلاقة الإستثنائية التي ربطت بين ترمب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بينامين نتنياهو، لكن وسائل إعلام في الدولة العبرية شنت هجوما لاذعا استهدف الرئيس الأميركي “الذي زاد خطابه من معاداة اليهود في الولايات المتحدة”، واختارت صحيفة هارتس عبارة رددها متظاهرون في بيتسبرغ نصها “رئيس الكراهية غير مرحب به في ولايتنا” عنوانا لأحد تقاريرها الثلاثاء.

ونقلت صحيفة “واشنطن بوست” الثلاثاء عن عائلة أحد الضحايا قولها “أنها رفضت طلبا من الرئيس ترمب بمقابلتها”. وقال ستيفن هالي وهو حفيد دانيال ستاين (71عاما) الذي قتل في الهجوم “إن الأسرة رفضت عرضا من الرئيس للاجتماع معهم”.

وأضاف هالي “تعليقاته بعد الحادثة كانت غير لائقة ومنها قوله لو كان هناك حراس في مكان العبادة لتم إيقاف الهجوم على الفور (…) لقد كان يلوم الضحايا بدلاً من القاتل”. ولاحظ “أن الكنيس لا يمكن أن يكون حصنا، فهو مكان مفتوح ويرحب بزواره الذي من المفترض أن يشعروا بالأمان داخله”.

وكانت سارا ساندرز الناطقة باسم البيت الأبيض نفت في مؤتمر صحافي الثلاثاء التهم التي وجهت لترمب بأنه معاد لليهود وقالت “إنه جد لأطفال يهود”، في إشارة إلى أحفاده من ابنته إيفانكا التي اعتنقت اليهودية ديانة زوجها جاريد كوشنر.

 

 

 


الوسوم:, , ,

" حنان ناصر "

عدد المواضيع: 115 , الملف الشخصي:

محرره صحفية في مجلة الرافد الفكري