بداية غير موفقة للفرق العربية المشاركة في افتتاح مباريات كأس العالم2018

16 يونيو، 2018 لايوجد تعليقات الرافد الرياضي

انطلقت  مراسم حفل افتتاح النسخة الـ 21 من نهائيات كأس العالم 2018، التي تستضيفها روسيا خلال الفترة من 14 يونيو الجاري ولغاية 15 يوليو المقبل.

وحضر أكثر من 80 ألف متفرج في ملعب “لوجنيكي” الحفل والمباراة الافتتاحية، ومن بينهم رؤساء وشخصيات رسمية من مختلف دول العالم،حيث ألقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، كلمة رحب فيها بالضيوف وأعلن عن بدء منافسات مونديال 2018، كما ألقى جياني إنفانتينيو، كلمة لأول مرة، كرئيس للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا(.

و حضر فلاديمير بوتين وولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، المباراة الافتتاحية بين منتخبي بلديهما الروسي والسعودي.

وفي هذا السياق لم يحالف الحظ المنتخب السعودي في أول مبارياته في كأس العالم2018،حيث حظي بخسارة ثقيلة أمام نظيره الروسي بواقع خمسة أهداف نظيفة للفريق الروسي،وهذا ما سمح بتصدر روسيا للمجموعة الأولى في مباريات كأس العالم2018.

وتجدر الإشارة هنا، إلى ان السعودية  تعود إلى كأس العالم لأول مرة بعد غياب 12 عاما،مخيبة لآمال الجماهير حيث منيت شباك الحارس عبد الله المعيوف بهدف مبكر بعد 12 دقيقة بضربة رأس من يوري جازينسكي بعد تمريرة متقنة من ألكسندر جولوفين.

وقبل نهاية الشوط الأول بدقيقتين أظهر البديل دينيس تشيرشيف مهارة فائقة عندما راوغ اثنين من مدافعي السعودية وسدد بقوة من مدى قريب في مرمى المعيوف.

ورغم تحسن الأداء السعودي في الشوط الثاني بعد الدفع بفهد المولد بدلا من عبد الله عطيف وهتان باهبري بدلا من يحيى الشهري إلا أن أصحاب الأرض أضافوا الهدف الثالث بضربة رأس من البديل الثاني أرتيم جيوبا في الدقيقة 71.

وارتقى جيوبا أعلى من أسامة هوساوي قائد السعودي وحول تمريرة جولوفين في شباك المعيوف.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل الضائع أضاف تشيرشيف هدفه الشخصي الثاني والرابع لفريقه بتسديدة رائعة من مدى بعيد سكنت شباك المعيوف.

وكلل جولوفين مجهوده طوال المباراة عندما أضاف الهدف الخامس بتسديدة رائعة من ركلة حرة. “رويترز

 

 

 

وبالنسبة للفريق المصري فقد حظي بهزيمه ولكنها مشرفة على حسب آراء كثير من المحللين ،حيث خطف منتخب أوروغواي، الجمعة، فوزا قاتلا في الدقيقة 90 من المنتخب المصري في ثاني مباريات المجموعة الأولى بمونديال روسيا 2018.

وحقق منتحب الأوروغواي فوزا بشق الأنفس على نظيره المصري 1-0، اليوم الجمعة، ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى في مونديال روسيا 2018.

ويعود الفضل في فوز الأوروغواي للاعبها خوسي ماريا خيمينيز الذي أحرز هدف الفوز عندما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة في الدقيقة التسعين، حيث ارتقى خيمنيز أعلى من المدافعين ليحول برأسه كرة من ركلة حرة في شباك محمد الشناوي حارس مصر، الذي أنقذ قبلها فرصتين خطيرتين ليحرم إدينسون كافاني ولويس سواريز من التسجيل.
وهو الفوز الأول لمنتخب الأوروغواي في مباراته الافتتاحية منذ نسخة عام 1970.

واعتبر العديد من المحللين،ان منتخب “الفراعنة”  قدم أداء مشرف، بالرغم من غياب نجمه محمد صلاح الذي رفض مدربه الأرجنتيني هيكتور كوبر المخاطرة به، وتألق حارس الفراعنة محمد الشناوي الذي تمكن من إبعاد محاولات إدينسون كافاني ولويس سواريز “الخطيرة” على مدار الشوطين.

وبفوز أوروغواي ،تكون قد ضمنت أول 3 نقاط في رصيدها بالمجموعة الأولى لتتساوى مع روسيا صاحبة الضيافة، التي فازت على السعودية 5-صفر في المباراة الافتتاحية.

 

وعلى جانب آخر ،فقد افتتح فريق المغرب مباريات مباريات المجموعة الثانية في مونديال روسيا 2018،أمام نظيره الإيراني الذي تفوق عليه ، بهدف نظيف، سجله عن طريق الخطأ،اللاعب المغربي عزيز بوهدوز ، من ضربة حرة في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع.

وبدأ الشوط الأول بسيطرة واضحة للمنتخب المغربي الذي سنحت له عدة فرص للتسجيل ولكن دون نتيجة.
وبعد عدة دقائق دخل المنتخب الايراني في أجواء المباراة، حيث سنحت له ايضا عدة فرص ولكن لم يأت بأي أهداف.
وبقيت النتيجة على ما هي عليه بين الفريقين الى أن أعلن حكم المباراة صافرة نهاية الشوط الأول، بالتعادل السلبي.

دخل المنتخب الايراني، الشوط الثاني وعينه على الفوز، فبقي يسيطر على مجريات المباراة إلى أن وصلت الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع المحتسب من قبل حكم المباراة، وقد جاء اللاعب المغربي عزيز بوهدوز بالهدف في مرماه عن طريق الخطأ من ضربة حرة.

وبعدها أطلق حكم المباراة صافرة نهاية الشوط الثاني والمباراة بفوز المنتخب الايراني بهدف نظيف

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


الوسوم:, , ,

" حنان ناصر "

عدد المواضيع: 88 , الملف الشخصي:

محرره صحفية في مجلة الرافد الفكري