المبالغة في استعمال المضادات الحيوية تؤدي إلى انعكاسات سلبية على الصحة

28 مارس، 2018 التعليقات على المبالغة في استعمال المضادات الحيوية تؤدي إلى انعكاسات سلبية على الصحة مغلقة الرافد الصحي

المضادات الحيوية هي من أكثر الأدوية شهرة وانتشارا حتى أن البعض يلجأ إليها في كل وقت معتقدا أنها صالحة لكل حالة مرضية، لكن الحقيقة هي غير ذلك تماما، بل إن تناولها دون موافقة الطبيب ووفق شروط معينة قد يكون له عواقب قاتلة.

وفي هذا السياق،توصلت دراسة علمية حديثة إلى أن تزايد استخدام المضادات الحيوية في انحاء العالم يهدد بجعل هذه العقاقير عديمة الفائدة،حيث أشارت الدراسة إلى  أن بلداناً اوروبية مثل إسبانيا واليونان تبيع المضادات الحيوية بلا وصفة مساهمة في تزايد استخدام المضادات الحيوية بإفراط خطير.

وحذر في وقت سابق، كبير مستشاري الحكومة للشؤون الصحية في بريطانيا من “يوم قيامة” بعد أن تفقد المضادات الحيوية مفعولها،وبالفعل بدأ الأطباء يقللون من وصف المضادات الحيوية إلا في الحالات الضرورية،ولكن بلداناً فقيرة سابقاً تستخدمها بكميات متزايدة فيما يصف الأطباء في أفريقيا مضادات حيوية لعلاج الملاريا.

وتظهر أحدث الأرقام ان استخدام المضادات الحيوية ارتفع بنسبة 40 في المئة تقريباً خلال السنوات الخمس عشرة الماضية، الأمر الذي اثار مخاوف من بلوغ “نقطة حرجة” يمكن بعدها أن تصبح عمليات اعتيادية تؤدي إلى عمليات مميتة.

وقد ساهم استخدام المضادات الحيوية بلا ضوابط ،إلى ازدياد الجراثيم المقاومة لها والتي تقتل بعدواها الآن أكثر من 500 الف شخص سنوياً في أنحاء العالم.

واكتشفت الدراسة التي شملت 76 بلداً أن سكان العالم كانوا يتناولون نحو 35 مليار جرعة من المضادات الحيوية في اليوم خلال عام 2015، وارتفعت النسبة لكل 1000 شخص بواقع 39 في المئة مقارنة مع عام 2000.
ونوهت الدراسة العلمية ان الاسبان يتناولون أكبر عدد من المضادات الحيوية للفرد الواحد بين البلدان ذات الدخل العالي. كما ان اليونان وفرنسا وبلجيكا وايرلندا تستخدم اعداداً كبيرة من هذه العقاقير.

وتوصلت الدراسة إلى ان  سبب الزيادة الرئيسي في استخدام المضادات الحيوية،هو البلدان ذات الدخل المنخفض حيث ارتفع مستوى المعيشة ،مما اتاح امكانية شراء مضادات حيوية مثل البنسلين حتى عندما لا تكون ضرورية.
وتعالج المضادات الحيوية العدوى التي تسببها جراثيم لكنها توصف خطأ وبلا مبرر في أحيان كثيرة للعدوى الفيروسية مثل عدوى الأذن أو الانفلونزا.

وكانت البلدان الغنية تستخدم حصة الأسد من المضادات الحيوية في السابق ولكن بعض البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط أخذت تتخطاها الآن.

ويعود هذا الى تزايد قدرة الأشخاص على دفع ثمن المضادات الحيوية بالارتباط مع زيادة الأمراض بسبب العيش في المدن والتلوث المروري. وتتصدر الهند والصين وباكستان البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط في استخدام المضادات الحيوية.

 

 


الوسوم:, ,

" حنان ناصر "

عدد المواضيع: 229 , الملف الشخصي:

محرره صحفية في مجلة الرافد الفكري