الفيفا تؤكد:مباريات كأس العالم2018 في روسيا..ستقام في جو آمن

7 مارس، 2018 لايوجد تعليقات الرافد الرياضي

من المقرر أن تستضيف روسيا مباريات كأس العالم2018،وهي النسخة الحادية والعشرون من بطولات كأس العالم لكرة القدم،المقامة تحت رعاية الإتحاد الدولي لكرة القدم(الفيفا)،وستستضيف روسيا مباريات كأس العالم في الفترة ما بين14يونيو حتى15يوليو من عام2018.

وستكون هذه المرة الأولى التي تستضيف فيها دولة من أوروبا الشرقية،منافسات بطولة كأس العالم،ومن المتوقع ان تقام مباريات كأس العالم2018 لكرة القدم في11مدينة روسية،حيث ستحتضن العاصمة موسكو على أرض ملعب لوجنيكي مباراة الإفتتاح والمباراة النهائية أيضا،ومن المقرر ان يشارك في البطولة32منتخبا وطنيا.

وفي هذا السياق ،أكد الاتحاد الدولي لكرة القدم مجددا «ثقته التامة» في الخطة الأمنية التي تتبعها السلطات الروسية لتأمين بطولة كأس العالم 2018، في ظل ما يتردد عن احتمال تعرض البطولة لاعتداءات إرهابية، كما نفى واستنكر المنظمون وجود أي مخاوف لديهم من اعتداءات إرهابية.
وأضاف المتحدث بإسم الفيفا،أن «المعايير الأمنية عالية المستوى في روسيا تتفق تماما مع المتطلبات الخاصة والتحديات في مثل هذا الحدث الكبير». حيث أظهرت فعاليات كأس القارات 2017 الذي استضافته روسيا في وقت سابق أن هذه «الخطط والمعايير فعالة». وتعتمد الفيفا كثيرا على الاحتياطات الأمنية التي تطبقها اللجنة المنظمة للبطولة والسلطات الروسية. وأكد المتحدث عن الفيفا: «إضافة لهذا، الفيفا على تواصل مستمر بالطبع مع السلطات المعنية في روسيا بشأن تقييم أي مخاطر محتملة».

وفي هذا الإطار،نفى منظمو البطولة في روسيا وجود أي مخاوف لديهم، من اعتداءات إرهابية خلال البطولة التي تقام من 14 يونيو إلى 15 يوليو المقبلين. وأكد مسؤولو اللجنة المنظمة عدم وجود أي اتجاه لتغيير الخطة الأمنية. وذكرت اللجنة المنظمة: «السيناريوهات موضوعة ومطروحة لمواجهة أي هجمات محتملة». وكان المنظمون لجأوا لتجربة الخطة الأمنية في كأس القارات 2017 وهي الخطة التي وافق عليها الفيفا.

 وذكر المكتب الصحفي للجنة المنظمة: أن«قوات الأمن الروسية وأفراد الأمن الخاص في الاستاد يضمنون مرور هذا المهرجان الكروي في 11 مدينة روسية بشكل هادئ». وكانت صحيفة «بيلد» الألمانية ذكرت أن المكتب الاتحادي الحكومي للتحقيقات الجنائية في ألمانيا أصدر تقريرا حذر فيه من وجود مخاطر كبيرة لوقوع أعمال إرهابية خلال البطولة. وطبقا لمعلومات الصحيفة الألمانية، توجد أجزاء داخل الدولة الروسية تنتشر فيها منظمات إرهابية متشددة. وأشارت إلى الأعداد الكبيرة من المواطنين الروس المنتمين لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش). وسلط التقرير الضوء أيضا على اهتمام تنظيم الدولة الإسلامية بالمونديال وعلى عدد المرات التي تحدث فيها هذا التنظيم عن البطولة خلال 2017 .

واستعرض التقرير التهديدات الموجهة من «داعش» لبعض نجوم الكرة العالمية مثل نيمار وميسي وكريستيانو رونالدو. وحذر التقرير الأمني الألماني أيضا من مخاطر أعمال العنف التي قد تثيرها رابطة المشجعين المتشددين «هوليغانز» خلال المونديال. وتوعدت رابطة المشجعين المتشددين في روسيا العام الماضي بتحويل كأس العالم إلى «مهرجان للعنف». ولا يتوقع مكتب التحقيقات الألماني توافد عدد كبير من المشجعين الألمان المتشددين على البطولة، التي يسعى من خلالها منتخب بلادهم، بقيادة المدرب يواخيم لوف للتتويج باللقب للمرة الثانية على التوالي. وتسببت القواعد القانونية الصارمة في روسيا والمجموعة غير المثيرة التي أوقعت القرعة ألمانيا فيها مع منتخبات المكسيك وسويسرا وكوريا الجنوبية في عزوف الكثير من الجماهير الألمانية عن السفر إلى روسيا.

 


الوسوم:, , ,

" حنان ناصر "

عدد المواضيع: 100 , الملف الشخصي:

محرره صحفية في مجلة الرافد الفكري