الرئيس الجزائري يعلن عدم ترشحه لولاية جديدة خامسة

12 مارس، 2019 لايوجد تعليقات شؤون عربية

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، عدم ترشحه لولاية جديدة خامسة، حيث تخلى الرئيس بوتفليقة مساء الاثنين وبصريح العبارة عن سعيه للفوز بولاية خامسة، مذعنا لمظاهرات حاشدة مستمرة منذ أسابيع ضد حكمه، تطالب بعهد سياسي جديد في بلد يهيمن عليه الحرس القديم والجيش وأبطال حرب التحرير من المستعمر الفرنسي.

كما أرجأ الرئيس بوتفليقة، موعد اجراء الانتخابات التي كانت مقررة في أبريل، دون تحديد موعد جديد ودقيق، ووعد بإصلاحات اجتماعية واقتصادية، وأقال رئيس الحكومة.

وعقب هذا الإعلان خرج آلاف المتظاهرين إلى الشوارع، احتفالا بهذا الإعلان،الذي اعتبره العديد من المراقبين انتصارا لإرادة الشعب الجزائري.

وفي رسالة له، قال بوتفليقة: “لا محلَّ لعهدة خامسة، بل إنني لم أنْوِ قط الإقدام على طلبها، حيـث إن حالتي الصحية وسِنّي لا يتيحان لي سوى أن أؤدي الواجب الأخير تجاه الشعب الجزائري، ألا وهو العمل على إرساء أسُس جمهورية جديدة، تكون بمثابة إطار للنظام الجزائري الجديد الذي نصبو إليه جميعًا”.

وأضاف “لن يُجْرَ انتخاب رئاسي يوم 18 من نيسان/ أبريل المقبل، والغرض هو الاستجابة للطلب الـمُلِح الذي وجهتموه إلي، حرصاً منكم على تفادي كل سوء فهم، فيما يخص وجوب وحتمية التعاقب بين الأجيال الذي اِلْتزمت به. إن تأجيل الانتخابات الرئاسية المنشود، يأتي إذاً لتهدئة التخوفات المعبَّر عنها”.

وفي هذا السياق،رأى القيادي في جبهة التحرير الوطني، وليد بن قرون، أنّ القرار الرئاسي، هو انتصار للشعب والمؤسسات الجزائرية والأمن القومي، وأنّ الجزائر بلد آمن، وانتهى عهد استفزاز الشعب الجزائري.

وانتشرت عبر موقع (تويتر) تغريدات رحبت بما اسمته “انتصار الثورة الجزائرية”، داعية إلى الحذر من الالتفاف على مطالب الجماهير التي خرجت إلى الميدان، وانتفضت.

 

 


الوسوم:, , ,

" حنان ناصر "

عدد المواضيع: 133 , الملف الشخصي:

محرره صحفية في مجلة الرافد الفكري