الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تعلن مشاركتها في اجتماعات المجلس الوطني

29 أبريل، 2018 التعليقات على الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تعلن مشاركتها في اجتماعات المجلس الوطني مغلقة شؤون فلسطينية

أعلنت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين عن مشاركتها في  انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني في الثلاثين من نيسان، حيث أكد قيس عبد الكريم (أبو ليلي) نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية، قرار المكتب السياسي المشاركة في انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني ،منوها إلى ان المشاركة جاءت للحفاظ على دور منظمة التحرير.

وأعلنت الجبهة الديمقراطية في وقت سابق أن مرشحها لعضوية اللجنة التنفيذية الجديدة هو السيد تيسير خالد،ودعت في الوقت نفسه إلى بذل كل الجهود من أجل ضمان مشاركة جميع القوى الفلسطينية في أعمال المجلس، توطيدا لمكانة منظمة التحرير الفلسطينية بوصفها الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني،ومن أجل استحثاث مسار استعادة الوحدة الوطنية باعتبارها من المتطلبات الأساس لتطوير الفعل النضالي الفلسطيني في مواجهة الاحتلال ،والاستيطان والانحياز الأمريكي الصارخ لأقصى اليمين الإسرائيلي، ومن أجل كسر طوق الحصار.
وفي السياق ذاته،نوهت الجبهة الديمقراطية في بيان صحفي أنه ” من المؤسف أن هذه الجهود اصطدمت بالعقبات الرئيسية التي كانت طيلة السنوات الماضية سبباً في تعثر مسيرة إنهاء الانقسام. ولكن الجبهة واصلت حتى اللحظة الأخيرة مساعيها ومشاوراتها مع مختلف قوى الحركة الوطنية من اجل الحد من الانعكاسات السلبية التي يمكن أن تترتب على عقد المجلس بالنسبة لمسار المصالحة. والجبهة تحيي كل الجهود والمواقف التي رفضت أي دعوات للارتداد عن مسيرة إنهاء الانقسام، او لتشكيل أجسام موازية لمنظمة التحرير الفلسطينية وتمزيق وحدانية التمثيل الفلسطيني. وهي ترحب أيضاً بالتوافق الذي تم التوصل إليه على أن يتخذ المجلس الوطني القرارات التي تضمن استمرار مسيرة إنهاء الانقسام والالتزام باتفاقات وتفاهمات المصالحة وآخرها البيان الصادر عن لقاء القوى والفصائل الفلسطينية في القاهرة في نوفمبر الماضي، وعلى أن تكون الدورة المنعقدة خلال الأيام القادمة هي الدورة الأخيرة للمجلس القائم وأن يتلوها خلال فترة زمنية محددة يتفق عليها إعادة تشكيل المجلس الوطني وفقاً لاتفاقات المصالحة بمشاركة جميع القوى الفلسطينية وعلى أساس الانتخاب بالتمثيل النسبي الكامل حيثما أمكن والتوافق حيث يتعذر إجراء الانتخابات.
وجاء في  البيان أيضا: ” إلى هذا ثمة ضرورة وطنية قصوى لاتخاذ المجلس الوطني قرارا بالوقف الفوري للعقوبات المنزلة بحق أبناء غزة وهي تخوض معركتها الحاسمة مواجهة الحصار الإسرائيلي بإطلاقها لمسيرات العودة المتواصلة، والمتوهجة نموذجاً لأسلوب مبتكر فعال في المقاومة الشعبية السلمية من جانبنا، والدموية بأسلوب إرهاب الدولة المنظم من جانب المحتل.
بناء على ذلك، وفي ضوء الحاجة إلى صون القرارات التي أتخذها المجلس المركزي في دورتيه الأخيرتين والحيلولة دون التراجع عنها لصالح رؤى سياسية تبقى أسيرة لمعادلة أوسلو المجحفة، والحاجة إلى تصليب بنية مؤسسات منظمة التحرير على قاعدة الشراكة ونبذ التفرد بما يمكنها من مجابهة التحديات الخطيرة التي تنطوي عليها المواجهة مع التحالف بالقرار الأمريكي – الإسرائيلي في مرحلتها الحاسمة الجديدة، وانطلاقاً من الحرص على صون المكانة التمثيلية لمنظمة التحرير تجسيداً لوحدانية التمثيل الفلسطيني واستقلاله، فقد قرر المكتب السياسي للجبهة المشاركة في أعمال الدورة الثالثة والعشرين للمجلس الوطني الفلسطيني والعمل مع سائر القوى والشخصيات الوطنية من أجل اتخاذ القرارات السياسية والتنظيمية التي تكفل الخروج من المأزق الذي تراوح فيه حركتنا الوطنية.
 

 

 

 

 


الوسوم:, , ,

" حنان ناصر "

عدد المواضيع: 229 , الملف الشخصي:

محرره صحفية في مجلة الرافد الفكري