الإدارة الامريكية تقتطع20مليون دولار من مساعداتها المخصصة لمستشفيات القدس

8 سبتمبر، 2018 لايوجد تعليقات شؤون فلسطينية

جاء في صحيفة (هآرتس) الإسرائيلية، إن الإدارة الأمريكية، قررت اقتطاع أكثر من 20 مليون دولار أمريكي، كان الكونغرس قد صادق على تمريرها لمشافي القدس.

وأوضحت الصحيفة، أن هذا القرار يهدد استمرار عمل قسم من المشافي، التي تعاني من ضائقة ماليّة، مشيرةً إلي أن القرار اتخذ رغم الضغط الذي مارسته بعض المجموعات المسيحية التي تدعم هذه المشافي الأهليّة في الشطر المحتل من المدينة منذ عام 1967.
ويستهدف القرار الأميركي بالأساس مشفيي “أوغوستا فيكتوريا”، وهو مشفى كنسي عريق إلى جوار جبل المشارف، و”سانت جورج” وهو أهم مشفى تخصصي لعلاج أمراض العين في القدس والضفة الغربية وقطاع غزّة.

ونقلت الصحيفة، عن مصدر في الخارجية الأميركيّة، قوله: إن “المبلغ سيتم تحويله إلى أهداف أخرى في الشرق الأوسط”.

ويعدّ قرار الإدارة الأميركية حسمًا لخلاف داخلها حول طريقة التعامل مع المشافي في القدس المحتلّة، إذ ترددت الإدارة في اتخاذ هذه الخطوة حتى بعد قرار تقليص 200 مليون دولار من الدعم الأميركي للفلسطينيين، “خشية من أيّة تأثيراتٍ على الأوضاع الإنسانيّة”، بالإضافة إلى الذي مورس على إدارة ترامب لعدم التعرض للمشافي.
وفي هذا السياق،حذر المسؤول السابق في الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، ديب هاردن، من أن القرار الأميركي قد يؤدّي إلى “انهيار” شبكة المشافي في القدس المحتلة، خصوصًا وأن القرار سيضر بمرضى السرطان في الضفة الغربية وقطاع غزة، الذين يعتمدون على مشافي القدس للعلاج.
وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، صرح في وقت سابق، إنه سيستمر في قطع المساعدات المالية عن الفلسطينيين ما لم توافق القيادة الفلسطينية على مناقشة خطته للسلام المعروفة بإسم(صفقة القرن).

من جانبها،أدانت وزارة الخارجية والمغتربين، اقدام الإدارة الأمريكية على قطع المساعدات التي تقدمها لشبكة من المستشفيات الفلسطينية في القدس الشرقية المحتلة كحلقة جديدة في الحرب الشرسة التي تشنها على القضية الفلسطينية وحقوق الشعب بهدف تصفيتها بحجج وذرائع واهية ومختلقة تحت ما تسمى “صفقة القرن”.

واعتبرت الوزارة، أن هذا التصعيد الأمريكي الخطير وغير المبرر تجاوزا لجميع الخطوط الحمراء، وعدوانا مباشرا على الشعب بما في ذلك البعد الإنساني، ويهدد هذا القرار حياة الآلاف من المرضى وعائلاتهم، ويلقي الى المجهول مستقبل الاف العاملين في هذا القطاع ومصدر رزق أبنائهم.

واضافت ان الانحياز الأمريكي الأعمى للاحتلال وسياساته دفع باركان إدارة ترامب الى هذه السقطة الأخلاقية وغير الإنسانية، وهي سابقة نادرا ما تحدث في التاريخ حتى من قبل أشد الأنظمة شمولية وأكثرها ظلامية.

واكدت الوزارة ان هذا التصعيد الخطير يلقي بظلاله القاتمة على جميع الدول التي تدعي الحرص على المنظومة الدولية والشرعية الدولية وقراراتها، وتلك الدول أيضا التي تدعي الحرص على حقوق الانسان بما فيها حقه في الحياة وفي العلاج. الامر الذي بات يتطلب اكثر من أي وقت مضى صحوة ضمير واخلاق دولية اتجاه معاناة الشعب، ويستدعي وقفة جدية في وجه هذا التغول والظلم الأمريكي الجائر على شعبنا وحقوقه، عبر الربط العلني بسياسة الابتزاز والاملاءات الامريكية، ومن خلال تقديم العون المباشر للشعب حتى يتمكن من مواصلة صموده ودفاعه عن حقوقه، وعن تمسكه بالسلام العادل.

 

 

 

 

 

 

 

 

 


الوسوم:, , ,

" حنان ناصر "

عدد المواضيع: 115 , الملف الشخصي:

محرره صحفية في مجلة الرافد الفكري