استمرار الاعتداءات الاسرائيلية على المواطنين المقدسيين خلال شهر رمضان

25 أبريل، 2021 لايوجد تعليقات شؤون فلسطينية

اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء السبت، في محيط البلدة القديمة بمدينة القدس،وبالتحديد على  المدخل الرئيسي الشمالي لبلدة الرام شمال مدينة القدس المحتلة.وأفاد الهلال الأحمر الفلسطيني، أن 14 مواطناً فلسطينياً، قد أصيبوا خلال هذه المواجهات.
ووصف شهود عيان ما حدث : “بأن قوات الاحتلال أطلقت القنابل الصوتية والغازية على الشبان الذين خرجوا تعبيرا عن غضبهم تجاه ما يحدث وسط القدس”، بحسب الوكالة الفلسطينية الرسمية.وفي السياق ذاته، اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة، على المواطنين المقدسيين الذين أدوا صلاة التراويح في محيط باب العامود استجابة لدعوات شبابية ردا على اعتداءات الاحتلال ومستوطنيه بحق المقدسيين.
وقام المئات من جنود الاحتلال، بطرد المقدسيين من ساحات وأدراج باب العامود وهاجموهم بشكل عنيف، وأطلقوا قنابل الغاز السام والقنابل الصوتية والرصاص المطاطي تجاه المئات ممن تواجدوا في باب العامود ومحيطه ولاحقوهم بمساعدة شرطة الخيالة التي قامت بالاعتداء على المواطنين بشكل عنيف، بحسب الوكالة الفلسطينية الرسمية.

وتجدر الإشارة هنا،إلى أن مدينة القدس تشهد يوميًا، منذ بدء شهر رمضان، مواجهات يومية مع قوات الاحتلال التي تُحاول تفريغ منطقة باب العامود وما حولها من المقدسيين، مستخدمة القوة والعنف، عبر إطلاق الرصاص والقنابل واستخدام سيارة المياه العادمة، إضافة إلى الاعتداء بالضرب ومطاردة الشبّان عبر فرق الخيّالة.

إلى ذلك اندلعت مواجهات، مساء اليوم السبت، في بلدة الطور بالقدس المحتلة، بين جنود الاحتلال والشبان الغاضبين ردا على اعتداءات الاحتلال ومستوطنيه بحق المقدسيين وممتلكاتهم.

وأفادت مصادر من القدس: “إن مواجهات عنيفة تدور الآن في نقطتي من البلدة، قرب مفرق الطور، ووسط البلدة، تخللها إطلاق الاحتلال قنابل الصوت الحارقة والغازية والرصاص المطاطي صوب الشبان”، بحسب الوكالة الفلسطينية الرسمية.

في السياق، اندلعت، مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال الإسرائيلي، قرب حاجز قلنديا العسكري، شمال مدينة القدس المحتلة.

وأفاد شهود عيان، بأن قوات الاحتلال أطلقت القنابل الصوتية وقنابل الغاز المدمع، والرصاص المطاطي صوب الشبان، وأعاقت حركة مرور المركبات عبر الخط الرئيسي بين القدس ورام الله.في غضون ذلك، أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم السبت، قنابل الصوت والغاز تجاه منازل المواطنين في مدخل بلدة حزما شمال شرق القدس المحتلة.
وبحسب الوكالة، فإن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة في خطوة استفزازية، ما أدى لاندلاع مواجهات قرب المدخل الرئيسي لها، وإطلاق وابل من القنابل الغازية والصوتية الحارقة.

 

 


الوسوم:, , ,

" حنان ناصر "

عدد المواضيع: 173 , الملف الشخصي:

محرره صحفية في مجلة الرافد الفكري