أسباب تؤدي إلى ضعف الاستيعاب الدراسي للطلاب

30 يوليو، 2018 لايوجد تعليقات الرافد الاسري

يؤدّي عدم فهم المواد الدراسية إلى ضعف في الواجبات والاختبارات، حيث إنّ أفضل طريقة للتخفيف من هذه المشكلة هي الدراسة الفعّالة، ولذلك يُفضّل قراءة الكتاب المدرسي، والتأكّد أيضاً من حضور الصفوف المدرسية، ومن ثمّ أخذ الملاحظات في المحاضرات ومراجعتها، ويُمكن أيضاً التمرّن على المواد التي يُعاني منها الطلاب من خلال الذهاب إلى مراكز الدروس الخصوصية.

وفي هذا السياق،يمكن القول انه توجد العديد من الأسباب الطبيّة والنفسية التي قد تؤدّي إلى الفشل الأكاديمي في الدراسة ومنها:

*الاكتئاب: قد يُسبّب الاكتئاب الفشل في الامتحانات، ولكن قد يُصيب الطلاب في فترة ما قبل الامتحانات، وبالتالي يُسبّب العجز والضعف، والفشل.

*اضطراب القلق العام: يُسبّب حالةً من النسيان وضعف التركيز.

* فوبيا الامتحان: هي عبارة عن حالة خوف شديدة من الامتحانات مع توقّع للفشل، وهذا الخوف يؤدّي إلى ضعف التعليم، والتحضير والإنجاز، وقد يؤدّي إلى قلة الانتباه، وعدم الاستعداد الكامل للامتحانات

*الوسواس القهري: حيث تكون للطلاب أفكار سائدة تُسيطر على عقولهم، وتَمنعهم من التفكير بأيّ شيء آخر، وقد تُسبّب التوتّر الشديد، وتُعيق أداؤهم الأكاديمي

* اضطراب الانتباه: هو عدم القدرة على التركيز على شيء واحد لفترةٍ مُحدّدة من الوقت، وقد يكون مُرتبطاً باضطراب فرط الحركة.

*صعوبات التعلم: يُعاني الطالب في هذه الحالة من عجز وظيفي في الدماغ يمنعه من القدرة على اكتساب معارف جديدة، مثل: انخفاض مُعدّل الذكاء، وصعوبة تعلّم القراءة، وصعوبة الكتابة، وصعوبة حلّ المعادلات الرياضية، ويتمّ تشخيص هذه الحالات بناءً على قياسات نفسيّة خاصة.

كما قد تؤدي الحياة غير المنظمة إلى عدم فهم المواد الدراسية،لذلك ينبغي على الفرد أن يقوم بالعمل المطلوب منه بكفاءة، وأن يَلتزم بالوقت المَطلوب لتنفيذه، وذلك عن طريق وضع خطة أو تقويم للشخص ليقوم بترتيب الواجبات اليومية والمسؤوليات، ومن ثم يجب جدولة النشاطات اليومية ومواعيدها، لتساعد الطلاب على القيام بأعمالهم بالشكل الصحيح، كما ينبغي تفقّد الخطة من وقت لآخر، فهذه طريقة فعّالة لتحديد الأولويات، وإتمامها في حالات الطوارئ.

كما يعتبر الحضور السيئ أو عدم الحضور من الأسباب الرئيسيّة التي تؤدّي إلى الحصول على علامات سيئة؛ حيث إنّ عدم حضور الصفوف بانتظام يعني إضاعة الدروس المهمة، فالغياب يؤدّي إلى صعوبة التعلم، ومن ثمّ فقدان الطالب فرصة مشاهدة شرح الأستاذ، وأداء زملائه أيضاً في الصف، أمّا الأسوأ من ذلك هو أنّ الطلاب الذين يستمرّون بالغياب قد يقومون ببعض التصرّفات والسلوكيّات الخاطئة كقيامهم بأمور غير قانونية، ولذلك عند حصول هذه الأمور يجب إعلام السلطات في المدرسة والأهل بذلك على الفور عند تغيّب الطلاب عن الذهاب للمدرسة.

إ.

 

 


الوسوم:, ,

" حنان ناصر "

عدد المواضيع: 100 , الملف الشخصي:

محرره صحفية في مجلة الرافد الفكري