تعيين الفريق أول عبد الفتاح برهان رئيساً للمجلس الانتقالي في السودان

13 أبريل، 2019 لايوجد تعليقات شؤون عربية

أعلن رئيس المجلس الانتقالي في السودان، عوض بن عوف، تنحيه عن منصبه، واختيار الفريق أول عبد الفتاح البرهان، رئيسا للمجلس، وذلك بعد 24 ساعة من توليه المنصب.
وأعلن عوض بن عوف، في بيان صحفي، عبر التلفزيون الرسمي السوداني، مساء الجمعة، عن إعفاء نائبه كمال عبد المعروف من منصبه.
وأكد عوض بن عوف، حرصه على تماسك المنظومة الأمنية في السودان.
ويأتي ذلك بعد أن أدى وزير الدفاع السوداني عوض بن عوف، القسم، رئيساً للمجلس العسكري الانتقالي، أمس الخميس، وذلك في أعقاب عزل الرئيس عمر البشير.

وتجدر الإشارة، إلى انه قد تردد اسم المفتش العام للقوات المسلحة السودانية عبد الفتاح برهان، كثيرًا خلال الأيام الماضية، قبل أن يخرج رئيس المجلس العسكري الانتقالي عوض بن عوف، ليعلن تنازله عن منصبه، واختيار البرهان خلفًا له.

قبل أقل من شهرين، كان البرهان في منصب قائد القوات البرية قبل أن يقوم الرئيس المعزول عمر البشير بترقيته من منصب فريق إلى فريق أول وتعيينه في منصب المفتش العام للجيش، في 26 شباط/ فبراير الماضي.

وأشار موقع “أخبار السودان” الإعلامي إلى أن الرئيس المعزول عمر البشير عرض على البرهان في وقت سابق منصب والي إحدى الولايات السودانية، لكن البرهان رفض تولي أي منصب سياسي.

وفي استعراض للتاريخ العسكري لرئيس المجلس الانتقالي الجديد في السودان،عبد الفتاح برهان،نجد انه خريج الدفعة 31 في القوات المسلحة،وقد عمل مع قوات حرس الحدود لفترة طويلة ثم ملحقا عسكريا في الصين ثم قائداً لقوات حرس الحدود ومن بعد ذلك نائبا لرئيس أركان عمليات القوات البرية، ثم رئيس أركان القوات البرية، ثم أخيراً مفتشا عاما للجيش.

وتقول وسائل إعلام إنه كان يشرف على القوات السودانية في اليمن، بالتنسيق مع قوات الدعم السريع السودانية.

وظهر الرجل، الجمعة، في ميدان الاعتصام أمام مقر القوات المسلحة، وانتشرت صورته على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو يتحدث إلى رئيس حزب المؤتمر السوداني السابق، إبراهيم الشيخ (معارض)، الذي كان يهتف مع المعتصمين بسقوط النظام.

وبحسب مراسل وكالة الأناضول الإخبارية، فإن برهان، ثالث ثلاثة أبلغوا البشير، بعزله من رئاسة البلاد الخميس.

ويحظى الرجل بقبول بخلاف سلفه المتنحي. ويقول مقربون من رئيس المجلس العسكري الجديد، إنه ليس له ارتباط بأي تنظيم سياسي، ما يعزز من فرص نجاحه في الوقت الراهن.

ولدَ عبد الفتاح البرهان عام 1960 في قرية قندتو بولاية نهر النيل الواقعة شمال السودان لأسرة دينية تُدين بالولاء للطريقة الختمية وهي إحدى الطرق الصوفية في السودان، وتعد الذراع الدينية للحزب الإتحادي الديمقراطي الذي تزعمه محمد عثمان الميرغني. درسَ البرهان المرحلة الإبتدائية والمتوسطة في مدارس قريته ثمّ انتقلَ في وقتٍ لاحقٍ إلى مدينة شندي ليُكملَ تعليمه قبل أن ينضم للكلية الحربية السودانية ضمنَ ضُباط الدفعة 31.

عقبَ تخرجه من الكلية الحربية؛ عمل عبد الفتاح في العاصمة الخرطوم ضمنَ وحدات الجيش السوداني فضلًا عن مُشاركتهِ في جبهات القتال في حرب دارفور وكذا في جنوب السودان ومناطق أخرى. سافرَ فيما بعد إلى مصر، ثم إلى الأردن لتلقي دورات تدريبيّة في مجاله العسكري.

 


الوسوم:, , ,

" حنان ناصر "

عدد المواضيع: 142 , الملف الشخصي:

محرره صحفية في مجلة الرافد الفكري