إدانة دولية لتعمد الاحتلال اطلاق النار المفرط على المشاركين في مسيرات العودة على حدود غزة

8 أبريل، 2018 لايوجد تعليقات شؤون فلسطينية

أفادت مصادر طبية عن اصابة 8 مواطنين، برصاص قوات الاحتلال، التي استهدفت المشاركين في مسيرات العودة شرقي غزة والبريج،مساء الأمس(السبت).
وكانت قوات الاحتلال، تعمدت إطلاق الرصاص صوب مجموعة من الشبان المتواجدين بجوار خيام العودة شرقي مدينة غزة.
ووصفت وزارة الصحة في غزة، إصابة أحد الشبان بأنها خطيرة جراء إصابته بعيار ناري في البطن، مشيرةً إلى أنه تم نقل الجرحى إلى مستشفى الشفاء.

وفي استعراض لردود الفعل الدولية لتعمد قوات الاحتلال اطلاق النار المفرط على المتظاهرين في حدود قطاع غزة،أثار الاتحاد الأوروبي تساؤلات حول ما إذا كانت القوات الإسرائيلية تستخدم “القوة بشكل متكافئ” في أحدث المواجهات الحدودية التي أسفرت عن مقتل تسعة فلسطينيين في قطاع غزة،بينهم قاصر وصحافي فلسطيني يرتدي سترة “صحافية”، وأدى أيضا إلى إصابة المئات بجروح.

وأكدت هيئة الاتحاد الأوروبي للعمل الخارجي في بيان لها،حول الأحداث  على حدود قطاع غزة، إنّ “هذا يثير تساؤلات خطيرة في شأن الاستخدام المتكافئ للقوة”، مضيفة ان هذه التساؤلات “يجب أن تتم معالجتها”.

كما دعا الاتحاد الأوروبي إلى تجنب أي صدامات أخرى وخسائر في الأرواح.

وكانت مواجهات اندلعت في “يوم الأرض” في 30 آذار/مارس مع بدء “مسيرة العودة”، وادت الى مقتل 19 فلسطينيا في أكبر حصيلة منذ حرب 2014 بين الجيش الاسرائيلي وحركة حماس.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو انه “يشيد” بالجنود الإسرائيليين الذين “يتولون حمايتنا في كل الأوقات”.

من جانبها،أدانت الحكومة الفرنسية،”اطلاق النار العشوائي” للجيش الإسرائيلي الذي أدى الى مقتل تسعة فلسطينيين في الجمعة الثانية من مسيرات العودة، ودعت الى “ضبط النفس” في استخدام القوة.
وصرحت المتحدثة بإسم الخارجية الفرنسية انييس فون دير مول في بيان “تدين فرنسا اطلاق النار العشوائي للجيش الاسرائيلي. لا بد من القاء الضوء على هذه الحوادث الخطيرة”.
وقالت المتحدثة “تطلب فرنسا من السلطات المعنية ضبط النفس مشددة على ان استخدام القوة يجب ألا يكون مفرطا طبقا للقانون الدولي الإنساني تفاديا لوقوع ضحايا جديدة “مضيفة ان”رفع القيود المفروضة على غزة مع الضمانات الأمنية اللازمة لاسرائيل سيتيح فقط انهاء الأزمة الانسانية وتفادي تأجيج التوترات”.

وفي سياق ردود الأفعال العربية عن أحداث غزة،أعربت مصر عن إدانتها لاستمرار استخدام العنف والقوة المفرطة من جانب السلطات الإسرائيلية، ضد المدنيين العزل، الذين خرجوا في مظاهرات سلمية للأسبوع الثاني على التوالي على حدود قطاع غزة.
وشددت وزارة الخارجية المصرية، في بيان صحفي  “على رفض مصر لاستخدام القوة وإزهاق أرواح مدنيين يشاركون في مسيرات سلمية، تطالب بحقوق مشروعة وعادلة للشعب الفلسطيني الشقيق”.
وطالبت الخارجية المصرية، المجتمع الدولي بـ “العمل الجاد من أجل استعادة حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة، وعلى رأسها حقه في إنشاء دولته المستقلة، وعاصمتها القدس الشرقية، فضلاً عن باقي الحقوق التي أٌقرتها الشرعية الدولية”.
واستشهد 29 مواطناً، وأصيب نحو 3 آلاف آخرين خلال تظاهرات قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل منذ 30 من الشهر الماضي في إطار “مسيرات العودة” الشعبية

 


الوسوم:, , ,

" حنان ناصر "

عدد المواضيع: 88 , الملف الشخصي:

محرره صحفية في مجلة الرافد الفكري