الإعلام ودوره بالصراع مع الاحتلال الاسرائيلي
"الكلمات ليست صامتة وليست مجرد أصوات نطلقها، أو أحرف نكتبها، إن الكلمة معنى ندركه وأثر نتركه، الكلمة مسؤولية نتحملها، وأمانة نؤديها " يُمثل الإعلام في عالمنا اليوم في ظل التشرذم والصراعات التي تعيشها منطقتنا واحداً من أشد أسلحة الكفاح والنضال حضوراً وتأثيراً في يد شعبنا الفلسطيني و كما يعتبر السلاح الأشد فتكاً في يدي الاحتلال الاسرائيلي "
تاريخ الإضافة:2017-07-16   |   عدد المشاهدات:45